كتابات

من حقنا المطالبة بعودة المحافظ

أ. خالد الشراري

من حقنا كأبناء الجوف أن نطالب بعودة هذا الجبل الشامخ والعربي الأصيل اللواء أمين العكيمي محافظ المحافظة
نعم هناك حاجة لتواجده بين أوساط المجتمع الذي واجه المشروع الحوثي
لماذا هذا الإصرار؟
ساقول لكم
تتمثل الإجابة في عدة أسباب من أهمها
1- تواجد الشيخ امين العكيمي من اليوم الأول للانقلاب في أوساط المجتمع وعاش حياتهم وشاركهم هذه الحياه الصعبه عسكريا وسياسيا واجتماعيا وشعبيا
2- طوال هذه السنوات التي أعقبت الانقلاب كان ومازال قريبا من الجميع بشكل مباشر حين يكون متواجد أو عبر التواصل
3- احتضن اغلب احرار المحافظة خصوصا واليمن عموما حين هاجر هؤلاء وتركوا منازلهم وممتلكاتهم فكان الاب والاخ للجميع بدون استثناء أو تمييز على أي مستوى
4- اهتم ودعم بكل ما إمكانياته جميع الجبهات سوى كانت تحت إشرافه أو تحت إشراف قاده آخرين
5- دعم و اعتنى بالجرحى بدون النظر الى أي جبهه أو محافظة يتبعون
6- كان على راس جميع عمليات التحرير بكل مناطق المحافظة وما حولها وكان له الدور الأبرز محليا في ذلك
وأما بالنسبة للحديث عن سقوط الجوف بيد الحوثيين فالجميع يعرف السبب الرئيسي والمباشر في ذلك وهو انهيار الجبهه التي تعتبر ميمنة جبهات المحافظة وهي جبهة نهم وشمال غرب ماب وبالأخص مديرية مجزر ووصول العدو إلى منطقة الصفراء واتجاهه نحو المنطقة الواقعة جنوب شرق مديرية الخلق بتجاه منطقة لبنات التي تعتبر المنفذ المتبقي للمحافظة حينها
كما أن أغلب الجبهات سقطت محافظات ومناطق سوى في مارب أو البيضاء أو الساحل حتى وصلت إلى حيث تعرفون اليوم بعيدا عن الجوف وقيادتها رغم أن الجوف ظلت طوال السنوات الماضية هي السد المنيع أمام هجمات وضربات العدو
7- الجانب التنموي حقق للمحافظة خلال أربع سنوات من توليه لها مالم يتحقق خلال أربعين سنة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق