اخبارالسلايدر

الفرعية للإغاثة بالجوف تكشف عن وفيات واصابات اوساط المواطنين وتهدم منازل بسبب الامطار والسيول التي تشهدها بالمحافظة وتدعو المنظمات للتدخل

قالت اللجنة الفرعية للإغاثة بمحافظة الجوف ان الامطار والسيول تسببت بحالات وفاة واصابات لمواطنين وتدمير عشرات المنازل في محافظة الجوف.

ودعت اللجنة المنظمات الدولية والمحلية الى تحمل مسؤليتها تجاه المتضررين من هذه الكارثة الطبيعية.

وجددت اللجنة تحذيرها للمواطنين بتوخي الحذر اثناء تدفق السيول وعدم المجازفة بالمرور ووقف كافة الاستحداثات في مجاري السيول من حواجز ومباني وغيرها.

كما دعت اللجنة المواطنين إلى توخي الحذر من الألغام والمتفجرات اثناء فلاحة الأراضي الزراعية، وتحذير الأطفال والنساء من خطورة العبث بها وعدم التعامل معها، وتدعو اللجنة جميع المنظمات الدولية الى سرعة التحرك الى المنطقة لنزع كافة هذه المخاطر من امام المواطنين.

( نص البيــــــــان)
تتابع اللجنة الفرعية للإغاثة بمحافظة الجوف الأضرار الكبيرة التي تعرض لها أبناء المحافظة نتيجة المنخفض الجوي والعاصفة المطرية التي اصابت المنطقة أدت إلى تدفق كبير للسيول تسببت في خسائر بشرية (وفيات واصابات) وتدمير كلي وجزئي لعشرات المنازل وجرف الأراضي الزراعية وخسائر كبيرة في الثروة الحيوانية والممتلكات العامة والخاصة والسيارات، كما أدت هذه السيول الى جرف الكثير من الألغام والمواد المتفجرة ومخلفات الحرب الى المناطق الزراعية والسكنية.
وإذ تعبر اللجنة عن قلقها البالغ واسفها على الضحايا والخسائر المادية تدعو كافة الجهات المعنية المسؤولة عن المنظمات الدولية والمحلية الى تحمل مسؤوليتها الإنسانية تجاه المتضررين من هذه الكارثة الطبيعية.
كما تدعو اللجنة كافة المواطنين الى توخي الحذر اثناء تدفق السيول وعدم المجازفة بالمرور ووقف كافة الاستحداثات في مجاري السيول من حواجز ومباني وغيرها كما تدعو اللجنة المواطنين توخي الحذر من الألغام والمتفجرات اثناء فلاحة الأراضي الزراعية، وتحذير الأطفال والنساء من خطورة العبث بها وعدم التعامل معها، وتدعو اللجنة جميع المنظمات الدولية الى سرعة التحرك الى المنطقة لنزع كافة هذه المخاطر من امام المواطنين.
وأخيرا نسئل الله المولى ان يلطف بالجميع وان تكون هذه الأمطار خير وبركة على البلاد والعباد
صادر عن اللجنة الفرعية للإغاثة بمحافظة الجوف
بتاريخ 3/8/2022

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.