اخبارالسلايدر

تقرير حقوقي يوثق ارتكاب المليشيات الحوثية اكثر من 3 الف حالة انتهاك بالجوف

وثق تقرير حقوقي صادر عن مكتب حقوق الانسان بمحافظة الجوف، ارتكاب المليشيات الحوثية المدعومة ايرانياً (3095) حالة انتهاك في المحافظة خلال الفترة من 1 يناير وحتى 1 يوليو 2022م.

وفي المؤتمر الصحفي أوضح وكيل محافظة الجوف المهندس عبدالله الحاشدي ماتمارسه المليشيا من انتهاكات بحق المواطنين وقيام السلطة المحلية بالالتزاماتها من دفع راتب المدنيين ومتابعة العملية التعليمية بالمقابل تعمل المليشيا على استباحة المواطنيين وفرض حصار عليهم والقتل والنهب وغيرها من الجراىم.. مبينا ان ما رصده حقوق الانسان هو ما استطاع توثيقه.

وذكر التقرير الحقوقي بان الانتهاكات تنوعت بين (14) حالة قتل واصابة مباشرة منها (11) حالة قتل و (3) حالة إصابة مباشرة ، و(118) حالة انتهاك الألغام، و23 حالة اختطاف و 55 حالة تجنيد للأطفال منهم دون سن الخامسة عشر، و( 1000) حالة تهجير ونزوح من ابناء منطقة اليتمة بمديرية خب والشعف الى محافظة مارب وشرق الجوف، و15 سيارة ومركبة وسيلة نقل تعثرت في الطرقات والصحراء اثناء النزوح، وحرمان (1800) طالباً وطالبة من التعليم و( 30) معلم ومعلمة توقفوا عن التدريس، وتوقف ( 1) مركز صحي عن تقديم الخدمات الصحية للمواطنين بمنطقة اليتمة و(4) من موظفي وكادر المركز الصحي بمنطقة اليتمة بمديرية خب والشعف توقفوا عن العمل وحرمان المئات من ابناء المنطقة من الخدمات الصحية والطبية.

وذكر التقرير ان (4) منشآت حكومية تعرضت للنهب والسرقة بمنطقة اليتمة اثناء سيطرة المليشيات الحوثية على المنطقة بداية العام الحالي 2022 م، و25 مزرعة تضررت نتيجة انعدام المشتقات النفطية بمنطقة اليتمة، واستحداث المليشيات سجون ومعتقلات استحدثتها بمنطقة اليتمة.

واكد التقرير ان المليشيات عملت على حواجز ونقاط تفتيش تقوم بمنع مرور المواطنين في بعض المناطق بمديرية خب والشعف وحرمانهم من دخول متطلباتهم..مشيراً إلى ما ترتكبه الميليشيات الحوثية من جرائم بحق ابناء المحافظة من استحواذ على المساعدات الاغاثية والتلاعب بالاحتياجات الأساسية للمواطنين من المشتقات النفطية ومادة الغاز المنزلي.

حضر المؤتمر الصحفي مدير عام مكتب الاعلام يحيى قمع  ومدير مكتب حقوق الانسان بامانة العاصمة فهمي الزبيري والقائم باعمال مدير مكتب الصحة الدكتور فهد جراد وعدد من المهتمين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.