اخبارالسلايدر

قبائل دهم تعلن مطارحها لإسناد الجيش الوطني واستعادة الدولة بحضور المحافظ العكيمي ورئيس هيئة الأركان

أعلنت قبائل دهم بمحافظة الجوف، الخميس، تدشين مطارحها لإسناد الجيش الوطني واستعادة الدولة بحضور محافظ المحافظة اللواء أمين العكيمي، ورئيس هيئة الأركان العامة قائد العمليات المشتركة اللواء الركن صغير حمود بن عزيز.

وفي كلمته أكد المحافظ العكيمي، العزم على استكمال تحرير محافظة الجوف وكل اليمن من مليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران.

وقال: “إننا قادمون لتحرير الجوف وكل الوطن وسنرفع علم الجمهورية اليمنية في كل ربوع الوطن، ولن نترك الجوف واليمن لأي انقلابي أو مخرب أو فاسد ولا لخائن يعيث فيها فساداً.

وثمّن اللواء العكيمي، الدعم الذي يقدّمه الأشقاء في تحالف دعم الشرعية لاستكمال تحرير اليمن من المليشيات الحوثية الإيرانية.

من جانبه، حيّا رئيس هيئة الأركان العامة المواقف الشجاعة لأبناء قبائل دهم وكل قبائل اليمن في إسناد القوات المسلّحة في معركتها مع مليشيات الحوثي الكهنوتية في مختلف الجبهات والميادين.

وقال مخاطباً الحشود القبلية: “أنتم أصحاب المواقف الشجاعة التي يشهد لها التاريخ فلقد كنتم- وما زلتم- خير سند للقوات المسلحة في تحرير الجوف وتحرير اليمن”.

وأشار إلى أن قوات الجيش مسنودة برجال المقاومة والقبائل تهدف لتحرير اليمن كافة من الكهنوت الحوثي “وليس منطقة أو محافظة واحدة”، لافتاً إلى جرائم المليشيات الكهنوتية التي تسلطت على كل شيء في البلاد ونهبت الممتلكات العامة والخاصة.

وأضاف: “نحن بعون الله قادمون على تحرير اليمن بفضل من الله ثم تعاون إخواننا في قيادة التحالف العربي، ولن ندخر جهداً في دعم كل القبائل المساندة للجيش الوطني من أجل تحقيق الأمن والاستقرار لليمن بشكل عام، ولن نقف مكتوفي الأيدي تجاه كل من يريد الأضرار بنا وبلادنا كائناً من كان.

من جهته قال الشيخ علي صالح شطيف مسؤول المطارح ان الجوف لم ولن تقبل البقاء تحت وصاية السلالة الحوثية، مشيرا إلى التضحيات الجسيمة التي قدمتها الجوف وماتزال تقف إلى صف الشرعية والجمهورية،..لافتا إلى دعم أبناء الجوف للجيش الوطني ووقوفهم معه لاستعادة مناطق ومديريات المحافظة وتحريرها من مليشيا الحوثي الانقلابية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.